كامل شحاتة

قال اللواء قاسم حسين محافظ المنيا، إن المناطق الأثرية بالمحافظة استقبلت وفداً سياحياً قادماً من دولتي ( المانيا ، النمسا)، لزيارة المناطق الأثرية والمعالم السياحية بالمحافظة والتعرف على تاريخ الحضارة الفرعونية القديمة.

وأضاف المحافظ أن المنيا عروس الصعيد ، تمتلك العديد من المقومات السياحية والمناطق الأثرية، كما تنعم بالأمن والاستقرار، مؤكداً على تكاتف جميع الجهات الأمنية والتنفيذية لإرساء الأمن والأمان.

كما وجه المحافظ مدير إدارة السياحة بتوفير كل سبل الراحة والأمان للزائرين وتقديم كافة التيسيرات لهم أثناء إقامتهم بالمحافظة لترك أثر جيد في نفوس الزائرين.

من جانبه، قال دكتور ثروت الأزهري مدير إدارة السياحة بالمنيا، إن محافظة المنيا تضم العديد من المناطق الأثرية والمعالم السياحية الهامة منها منطقة آثار تل العمارنة بمركز ديرمواس، ومنطقة آثار الأشمونين شمال غرب مركز ملوي، و منطقة آثار بني حسن والتي تقع جنوب مدينة المنيا بحوالي 20 كيلومترا وتضم 39 من المقابر القديمة من عهد الدولة الوسطى.

كما تضم المحافظة أحد مسارات رحلة العائلة المقدسة بمنطقة جبل الطير، وكذلك منطقة آثار البهنسا ، وتقع على بعد 16 كيلو متر من مركز بني مزار وهى مدينة أثرية قديمة ،عثر فيها على الكثير من البرديات التي ترجع للعصر اليوناني الروماني، وتلقب بالبقيع الثاني لكثرة من اسُتشهد فيها خلال الفتح الإسلامي.