الرئيسية / اخبار / وزير الشباب والرياضة يشهد الجلسة الختامية لبرلمان المدارس والمعاهد الأزهرية بمجلس النواب

وزير الشباب والرياضة يشهد الجلسة الختامية لبرلمان المدارس والمعاهد الأزهرية بمجلس النواب

امل كمال

د.أشرف صبحي :
* هدفنا إعداد جيل قادر على المشاركة فى الحياة العامة وملم بقضايا وطنه
* برلمان المدارس والمعاهد الأزهرية يساهم فى نشر المفاهيم السياسية والبرلمانية لدى الطلاب وتدريبهم على أساليب الحوار الديمقراطي

شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب الرياضة والسيد الشريف وكيل مجلس النواب ،اليوم الثلاثاء، ختام فعاليات المؤتمر الأول لبرلمان المدارس والمعاهد الأزهرية الذى تنفذه وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والأزهر الشريف خلال الفترة من 7 حتى 10 سبتمبر الجاري بمشاركة 118 من طلاب المدارس والمعاهد الأزهرية فى المرحلة العمرية من 12 حتى 18 عاماً من جميع محافظات الجمهورية.

وأقيمت الجلسة الختامية للمؤتمر بمجلس النواب المصري بحضور كل من الدكتور محمد عمر نائباً عن وزير التربية والتعليم، والدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام، والدكتور على خليل رئيس قطاع المعاهد الأزهرية ممثلاً عن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، والدكتور أسامة العبد رئيس لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، ومجموعة من نواب البرلمان، وعدد من قيادات وزارة الشباب والرياضة، والطلاب المشاركين بالمؤتمر.

وفى كلمته، أكد الدكتور أشرف صبحي حرص الوزارة على وضع مجموعة من البرامج والمشروعات لصقل مهارات النشء والشباب فى مختلف المجالات منها النواحى السياسية والفكرية، والتشجيع على المشاركة المجتمعية البناءة، لافتاً أن برلمان المدارس والمعاهد الأزهرية يتم تنفيذه فى إطار من التكامل وتضافر جهود وزارة الشباب والرياضة ووزارة التربية والتعليم والمعاهد الأزهرية.

وأوضح وزير الشباب والرياضة أن عدد أعضاء برلمان المدارس والمعاهد الأزهرية بلغ حتى الآن 5300 طالب وطالبة بواقع 2600 طالب وطالبة من 26 مدرسة، و2700 طالب وطالبة من 27 معهد أزهري بهدف إعداد جيل واعِ قادر على المشاركة فى الحياة العامة، وملم بقضايا وطنه مبدع ومبتكر، ويساهم فى نشر المفاهيم السياسية والبرلمانية لدى الطلاب.

وأضاف الوزير أنه يتم تدريب أعضاء برلمان طلاب المدارس والمعاهد الأزهرية على أساليب الحوار الديمقراطي وقيم التسامح وقبول الآخر والمشاركة السياسية فى إطار ديمقراطي منظم مع تدريبهم على دراسة قضايا المجتمع المحيط بهم، وطرحها باستخدام أدوات الرقابة البرلمانية على المسئولين والتنفيذيين ليكونوا شركاء فاعلين فى صنع القرار ومساهمين إيجابيين فى بناء الوطن.

ومن جانبه، عبر الدكتور السيد الشريف وكيل مجلس النواب عن سعادته بلقاء أعضاء برلمان المدارس والمعاهد الأزهرية فى الجلسة الختامية لأعمال المؤتمر، مشيراً أن ذلك البرنامج يأتى كأحد المسئوليات الكبيرة والبرامج الناجحة التى صارت علامةً بارزةً من أعمال وزارة الشباب والرياضة.

وقال وكيل مجلس النواب :”أن التدريب على ممارسة الأعمال البرلمانية للنشء أمر مفيد للغاية لأن فى مجمله نشاط تدريبي تثقيفي تربوي يهدف إلى توعية النشء بآليات العمل البرلمانى وتدريبهم على قواعد الممارسة الديمقراطية والحوار الإيجابي البناء، والتفاعل مع الرأى والرأى الأخر وقبول الاختلاف والتنوع فى الرؤي فى إطار ديمقراطي منظم، كما أنه يشجع على المشاركة والانخراط فى الحياة العامة”.

ويري أن برلمان المدارس والمعاهد الأزهرية يعد بحق نموذجا تدريبيا مناسبا لأبنائنا، وتستهدف السياسة العامة للدولة والخطة الطموحة التى وضعها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية تستهدف الوصول والتعبير عن أكبر عدد ممكن من شباب وفتيات مصر فى القرى والمدن، وتوسيع قاعدة المشاركة الايجابية لديهم وتنمية مهاراتهم على العمل الجماعى الخلاق، وتشجيعهم على دراسة قضايا مجتمعهم مما يساعد على ترسيخ الهوية الثقافية والحضارية من خلال تفعيل دور المدارس والمعاهد الأزهرية والمؤسسات الثقافية، وتصحيح المفاهيم الخاطئة وحماية المجتمع من التطرف الفكرى وترسيخ أسس الولاء والانتماء”.

وأكد وكيل مجلس النواب أن استضافة المجلس لفعاليات الجلسة الختامية لبرلمان المدارس والمعاهد الأزهرية يأتى فى إطار حرص الدكتور على عبد العال رئيس المجلس، وكذا حرص المجلس الموقر على ضرورة الارتباط بالشعب ومعايشة هموهه ومشكلاته، والتعبير عن آماله وتطلعاته، والتأكيد على حق الشعب فى الإدلاء برأيه فى القضايا العامة.

ومن جانبهم، قام أعضاء برلمان المدارس والمعاهد الأزهرية بعرض مجموعة من القضايا والمشكلات فى صورة جلسة محاكاة للبرلمان المصري، وطرح آليات الحلول والمواجهة لتلك القضايا المختلفة المتعلقة بقضايا التعليم والتعليم الأزهرى وكيفية النهوض به فى ضوء رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030.

يذكر أن المؤتمر الأول لبرلمان المدارس والمعاهد الأزهرية أقيمت فعالياته بمركز التعليم المدنى بالجزيرة وتضمن عدداً من الجلسات الحوارية ووورش العمل التدريبية؛ لمناقشة محاور العملية التعليمية بمصر، وبعض القضايا المتعلقة بالمدارس التعليمية والمعاهد الأزهرية وجودة العملية التعليمية، إضافة إلى ورش عمل للجان النوعية بمشاركة خبراء برلمانيين للتعرف على أدوار لجان التعليم والبحث العلمي ، والشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، والشباب والرياضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *