الرئيسية / ثقافة / خبير آثار: زوار دير سانت كاترين حاليًا يدخلون من باب الحجاج القديم::

خبير آثار: زوار دير سانت كاترين حاليًا يدخلون من باب الحجاج القديم::

 

عماد اسحاق

أكد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بمناطق آثار جنوب سيناء أنه فى إطار مشروع تطوير دير سانت كاترين الذى تقوم به عدة جهات معنية مع وزارة الآثار وإدارة دير سانت كاترين ومن مزايا هذا التطوير تغيير خط سير الزيارة ليدخل الزوار حاليًا من مدخل حديث يؤدى إلى باب الحجاج القديم بالجدار الشمالى الشرقى للدير وهو الذى يستقبل زوار الدير من مصر ومن كل جنسيات العالم بدلًا من المدخل السابق بالجدار الشمالى الغربى للدير

وعن باب الحجاج القديم يوضح الدكتور ريحان أنه باب دخول الحجاج حيث بدأ الحج إلى دير سانت كاترين خاصة أو الحج إلى القدس عن طريق دير سانت كاترين منذ تاريخ حج القديسة هيلانة أم الإمبراطور قسطنطين إلى جبل سيناء عام 336م وبناء كنيسة العذراء مريم فى حضن شجرة العليقة المقدسة وبناء برج لحماية الرهبان

ويشير إلى أن الحجاج المسيحيون كان يصعدون إلى جبل موسى ويخترقون بوابتان من صخور الجرانيت تبعدان عن بعضهما البعض 300م والبوابة الأولى تعرف باسم بوابة الاعتراف صممت من أربع مداميك صخرية فى كل جانب وعلى يسار البوابة نقشًا يمثل كفًا بجانبها اسم ” اسطفانوس ” القديس المهندس الذى بنى تلك البوابات والبوابة الثانية هى بوابة الغفران ثم يهبط الحجاج من الجبل لزيارة دير سانت كاترين عن طريق باب الحجاج بالجدار الشمالى الشرقى للدير

ويتابع د. ريحان أن هذا الباب يقع ببرج القديس جورج الشهير بالدير سمى بذلك لوجود كنيسة القديس جورج بداخله ويتكون البرج من أربعة مستويات، المستوى الأول وبه مدخل الحجاج المسيحيين حيث كانوا يدخلون منه إلى الدير والمستوى الثانى وبه ما يسمى (سكيفو فيلاكيون) وهو المكان المخصص لحفظ الأغراض الدينية من أيقونات – أوانى مقدسة – ثياب مقدسة ومخطوطات الدير فهو بمثابة متحف الدير القديم و المستوى الثالث وبه الدوفارة وهو الونش الذى يتم عن طريقه سحب المؤن وأحيانًا الأشخاص للدير فى العصور الوسطى والمستوى الرابع وبه كنيسة القديس جورج الذى أعيد بناؤها عام 1803م

ويوضح الدكتور ريحان خط سير الحجاج المسيحيون قديمًا بعد دخولهم من باب الحجاج يتجهون لزيارة شجرة العليقة المقدسة ثم يدخلون إلى كنيسة التجلى ثم يتوجهوا إلى كنيسة العليقة المقدسة داخلها والذى يجب خلع النعلين قبل الهبوط إليها تأسيًا بنبى الله موسى ويمكن للزوار حاليًا اتباع نفس الطريق صعود الجبل ثم زيارة شجرة العليقة وكنيسة التجلى

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *