الرئيسية / اخبار / اخبار مصر / وصول السيسى لافتتاح منتدى «أفريقيا 2018» بشرم الشيخ

وصول السيسى لافتتاح منتدى «أفريقيا 2018» بشرم الشيخ

امل كمال

 

 

وصل الرئيس عبدالفتاح السيسى، منذ قليل، إلى مقر منتدى «أفريقيا 2018» بمدينة شرم الشيخ.

ومن المقرر أن يفتتح الرئيس المؤتمر ويحضر جلسة الحوار الرئاسي ليوم رواد الأعمال الشباب.

كانت فعاليات منتدى «إفريقيا 2018» في نسخته الثالثة تحت عنوان «القيادة الجريئة والالتزام الجماعي: تعزيز الاستثمارات البينية الإفريقية»، قد انطلقت صباح السبت، وذلك بمشاركة عدد من زعماء الدول الإفريقية، وأهم المستثمرين في القارة وتستمر على مدار يومين في مدينة السلام «شرم الشيخ».

 

وتتطلع الإدارة المصرية خلال فعاليات المنتدى إلى بحث دخول اتفاقية التجارة الحرة القارية الإفريقية «AfCFTA» حيز النفاذ خلال عام 2019، لاسيما بعد توقيع 49 دولة إفريقية عليها في مارس الماضي، مما يجعلها واحدة من أكبر مناطق التجارة الحرة في العالم، بحيث تساهم في تطوير بنيان الاندماج الاقتصادي الإقليمي، وتيسر جهود رفع كفاءة ريادة الأعمال في القارة وتتيح مجالات أكبر للتجارة والاستثمار بهدف خلق وظائف لملايين الشباب الإفريقي.

 

وشارك عدد من رجال الاعمال الدوليين، لإجراء حوار إقليمي ودولي حول تحفيز الاستثمار في القطاعات الاستراتيجية بالقارة الإفريقية والبنية الأساسية، ودفع حركة التنمية والتجارة البينية، وتعزيز التكامل الإقليمي وزيادة التعاون بين القطاع الخاص والحكومات الإفريقية، لتأسيس اقتصاد إفريقي حديث قائم على الابتكار.

 

وتكتسب هذه الدورة أهميتها في ظل التحولات التي يشهدها الاقتصاد العالمي على كافة المستويات، بما يستدعي ضرورة إعادة هيكلة العلاقات البينية بين دول القارة الإفريقية وبناء قاعدة صلبة يضع أسسها سياسات تعتمد على الاستغلال الأمثل لثروات القارة الطبيعية والبشرية تحت مظلة رؤية الاتحاد الإفريقي 2063 وأولوياتها العشرية، ودمج الابتكاروطاقات الشباب والسيدات في منظومة الإنتاج والمسارات السياسية والثقافية والاجتماعية المشتركة بين دول القارة.

 

ويناقش المنتدى الذي تنظمه وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، ووزارة الخارجية المصرية، والوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لمنظمة الكوميسا عدد من الموضوعات الحيوية، ونقاشات يديرها نخبة مرموقة من الخبراء الإقليمين والدوليين حول أوضاع الاستثمار في القارة السمراء، منها آليات الحصول على منافسة عادلة، وحماية للاستثمارات البينية عَبر الكوميسا، والتوجهات الجديدة للفرص الاقتصادية، والتحول الرقمي، وريادة الأعمال، وفهم آفاق مستقبل تقنية البلوك تشين والتكنولوجيا المالية الحديثة، وأليات المنافسة على الفرص في الثورة الصناعية الرابعة، وصناديق الثروة السيادية، وكيفية بناء نماذج جديدة للتنمية المستدامة، وتوفير حلول تمويلية جديدة ومبتكرة؛ ودفع الشراكات بين الحكومة والقطاع الخاص.

 

ويشهد اليوم الأول من المنتدى، عقد يوم رواد الأعمال الشباب Young Entrepreneurs Day (YED)، لمناقشة تحفيز حركة ريادة الأعمال وتأسيس الشركات الناشئة في القارة وامتدادها الدولي، والتي أصبحت ضرورة ملحة لزيادة القيمة المضافة لبيئة الأعمال القارية، وإحداث موجات اقتصادية واجتماعية إيجابية مؤثرة في سوق الوظائف، والاستفادة من العدد الهائل من الشباب المنتشر في دول القارة، ويشارك في جلسات اليوم الأول عدد من رؤساء الدول ووزراء ومسئولين وكبار المستثمرين وصناع قرار وأكاديميون من حول العالم.

 

وتحرص الحكومة المصرية خلال أيام المنتدى، على دعم وتسهيل التعاون المشترك بين كافة الأطراف المعنية بتنمية الاستثمارات بالقارة المشاركين في فعاليات المنتدى، وبناء شبكة علاقات قوية تساهم في تعزيز وجذب الاستثمار في مختلف البلدان الإفريقية، وتوفير منصات حوارية ثرية ذات طابع عالمي، تبحث تطوير مناخ الاستثمار في دول القارة واستعراض أبرز الفرص المتاحة؛ والتحديات وسبل تجاوزها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *