الرئيسية / مقالات / افتح قلبك / قلوب جريحة ( مشكلتك لها حل 16 ) زوجي سلفي وشديد العصبية

قلوب جريحة ( مشكلتك لها حل 16 ) زوجي سلفي وشديد العصبية

متابعة : نبيل محمد صلاح الدين

ويتجدد اللقاء لاقدم لكم مشكلة جديدة

أنا زوجة وأم تزوجت من 15 عام ومعي ثلاث أبناء بنت وولدان وبرغم ان زواجي كان زواج تقليدي وبرغم انى تزوجت رجل سلفي الا ان ما اعانية هو عصبيته الشديدة التي اثرت علي وعلى ابنائي ودائما ما يحدث بيننا خناقات شديدة واحيانا كثيرة تصل الى ضربي ضربا مبرحا او مسك راسي وشعري وضرب دماغي بالحائط واحاول بصفة مستمرة ان استحمل عشان ابنائي وعشان معندناش في العيلة حد مطلق والاهم لان زوجي برغم شدة عصبيته الا انه في المطلق حنين ويراجع نفسه كثيرا ويعتذر لي بعدها ويجيب لي قطعة من السماء لكي ارضي ولكن تأثرت ابنتي من عصبية زوجي وجاء لها كهرباء زيادة جعلتها مريضة واخاف عليها فهي ما زالت في الثامنة من العمر وصغيرة وبرغم اني ابعد ابنائي عن الخناق الا انهم بالتأكيد يسمعوا والدهم حينما يحدث ما بينه وبيني خناقه ولا اعرف هل حامل كتاب الله والذي لا يترك صلاه لابد ان يكون هكذا صحيح ان زوجي عاني كثيرا بحياته قبل الزواج ومن اخواته الا اني أحاول ان اعوضه ولكني غير قادرة على ردعة من عصبيته وشدته وحتي اخواتي زهقوا منى ومن كثرة مشاكلي معه الا انهم جميعا يحاولون ادخال البهجة والسرور علي وباستمرار وادعو الله عز وجل ان يشفي ابنتي وان يحاول زوجي ان يبطل من عصبيته التي لم اعد احتملها وأصبحت عصبية اكثر منه

وهذا رأينا : ….

كل منا يكيف حياته علي شريك حياته وانتي ذكرت ان زوجك برغم عصبيته الشديدة الا انه حنين ولكن كان يجب ان تقفي معاه وقفات جادة حتي لا يتفاقم الامر بينكم ولو بلحظات الصفاء فيما بينكم حتي يغير من حاله فهل سهل عليكم ان تروا فلذة اكبادكم تعاني من عصبيتكم وتروها متعبة ومريضة وتصرفون عليها الكثير العصبية من الشيطان والمفروض كما قلت ان زوجك يعرف الله فلابد ان توجهيهة بلحظة صفاء ان يغير ما به حتي لا يزيد بينكم شيء يكبر مع الزمان ويتفاقم ويصبح بدل الحب كراهية من العنف ومن الشتائم ومما يفعله بكم والرسول عليه الصلاة والسلام قال كثيرا المسلم يجب ان يمسك زمام امرة فالعصبية مصدرها الشيطان وانتى ذكرتي انه يوما من شدة عصبيته رمي عليك يمين الطلاق وراح لدار الإفتاء فهل تحبين ان يحدث ما تكرهونه هو لابد وغصب عنه يغير من نفسه وان لم يقدر عليه في عصبيته ان يترك المنزل حتى يهذأ لان عصبيته لم تعد معاك فقط ولكنها اثرت علي بناتك وانتى قلت انك حاولت مع الكبار يكلموه وكان يهينهم فالامر يرجع لك ولن يغير من زوجك الا انت وخصوصا انه يحبك ولا يري غيرك وربنا يصبرك ويعينك ويقويك ويارب يحسن من حاله ويشفي لك ابنتك وفلذة كبدك ولا تري مكروها بحبيب

وارحب بمشاكلكم عبر ايميلي [email protected]  ومن خلاله يمكنكم الدخول على الفيس بوك الخاص بي او الاتصال بي على ارقامي  01001527828-01111381448 – يوميا عدا الاحد من 9 ونص الي 7 ونص  – نبيل صلاح الدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *