الرئيسية / اخبار / اخبار مصر / مصر ترفض تقرير الخارجية الأمريكية بشأن حقوق الإنسان

مصر ترفض تقرير الخارجية الأمريكية بشأن حقوق الإنسان

أصدرت وزارة الخارجية المصرية، بيانًا رسميًا للرد على ما ورد بالقسم الخاص بها في التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية، بشأن أوضاع حقوق الإنسان في العالم للعام 2018.

وقال أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن ”مصر لا تعترف بحجية مثل هذه التقارير، وإن القسم الخاص بها في هذا التقرير يعتمد على بيانات وتقارير غير موثقة، توفرها جهات ومنظمات غير حكومية، تُحركها مواقف سياسية مناوئة تروج لها هذه المنظمات، من خلال بيانات وتقارير مرسلة، لا تستند إلى دلائل ولا تتسم بالموضوعية والمصداقية“.

وأضاف حافظ، في البيان، أن ”التقرير لم يتناول الجهود التي تقوم بها الحكومة المصرية لتعزيز أوضاع حقوق الإنسان بمفهومها الشامل وتفعيل الضمانات الدستورية ذات الصلة، فضلًا عن الخطوات الكبيرة التي تم تحقيقها في مجال الحريات الدينية وتعزيز مبدأ المواطنة وضمان توفير الحقوق الاقتصادية والاجتماعية لكافة المواطنين، بالإضافة إلى عدم الإشارة للعديد من الآليات الرقابية التي كفلها الدستور والقانون للمصريين للتعامل مع أي انتهاكات حقوقية، والتحقق منها في إطار كامل من الاستقلالية والشفافية وبوازع وطني خالص“.

وشدد المتحدث باسم وزارة الخارجية، على ”أهمية احترام مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية“، مؤكدًا على ”أهمية تحري الدقة الكاملة ومنح مساحة لتناول المسائل من منظور شامل، يتضمن ما يتم تحقيقه من خطوات ملموسة في مجال تعزيز الحريات وحقوق الإنسان في البلاد“.
وكان تقرير وزارة الخارجية الأمريكية بشأن حقوق الإنسان في مصر، أشار إلى أن الحكومة المصرية ارتكبت أعمال قتل غير قانونية، أو ذات دوافع سياسية‎، وأن الانتهاكات في مصر تتضمن ”القتل خارج إطار القانون، والإخفاء القسري والتعذيب، وتهديد الحياة وظروف سجن قاسية، والتضييق على حرية الصحافة والإنترنت“ وهو ما ردت عليه مصر عبر البيان السابق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *