الرئيسية / اخبار / عربي و دولي / أول طيار فلسطيني يهبط فوق مطار غزة الدولي::

أول طيار فلسطيني يهبط فوق مطار غزة الدولي::

لطيفة

*وأنا طفل شاهدت قصف الطیران الإسرائیلي للقوات العراقیة الأردنیة وتمنیت أن أكون طیار مقاتل.
*الطیار الخاص بالقائد الرمز یاسر عرفات وهو المفضل له.
*حركه فتح ومنظمة التحریر عملوا على تأسیس قوة جویة فلسطینیة
*الله أكبر أهبطوا بسلام على مطار غزة .
*الرئیس حسني مبارك (سوف اسجنك كیف تهبط في مطار غیر مؤهل ).
*یاسر عرفات المؤسس والأب.
*أمنیتي أن أهبط في مطار قلندیا القدس

حوار:لطیفة محمد حسیب القاضي

لا یفرط في الثوابت الوطنیة،إنه وطني من الدرجة الأولي، فلسطین بالنسبة له قصیدة شعریة في دیوان الكون ،فلسطین هي الحب الوحید
الخالي من الشوائب حب مزروع في القلب .
استطاع اللواء الكابتن زیاد البدا أن یشق طریقه بنفسه ،فهو طیار من الدرجة الأولي .
أول طیار فلسطیني یحلق فوق مطار غزة الدولي ،واجه الكثیر من الصعوبات حتي تمكن من الهبوط علي مطار غزة الدولي.

_من هو زیاد البدا؟
زیاد على عزیز البدا..موالید ١٥/ ١٩٥٦/١١ من قریة طلوزه نابلس أكملت دراستي الثانویه في نابلس والتحقت بحركه فتح في بیروت
وتم اختیاري أنا وأربعه آخرین لدوره طیران مقاتل في باكستان تخرجت كطیار مقاتل عام ١٩٧٩…وتم ایفادي للعمل في سلاح الجو
اللیبي ثم إلى نیكاراجوا ثم إلى یوغسلافیا وسلاح الجو الیمني. وإلى أدیس أبابا ثم جزر السیشل وثم إلى غینیا بیساو ودكار ومصر
وهولندا وأمریكا والجزائر.

_وماذا عن طموحاتك ،هل كنت تتمني أن تكون طیار؟
في حرب ٦٧ كان عمري إحدى عشرعاما وكان الطیران الإسرائیلي یقصف الجیش الأردني والعراقي في الزبابده وجینین والطائرات
تمر من فوق بیتنا ومن هناك تمنیت أن أكون طیار مقاتل لمحاربة الإسرائیلیین وتحققت أمنیتي وحصل ماكنت اتمناه.

_من الذي ساندك في تحقیق ما تصبو إلیه؟
طبعا منظمه التحریر الفلسطینیه وحركه فتح وخصوصا الاخ أبو عمار والأخ أبو جهاد.

_كابتن زیاد البدا ،انت قائد طائرةالرئیس الرمز الخالد یاسر عرفات رحمة االله علیه ،وكان أول هبوط للطائرة الأولى في مطار غزة
الدولي ،كنت أنت قائد الطائرة ..حدثنا كیف كنت أنت أول قائد طائرة یهبط في مطار غزة الدولي؟
طلب مني الأخ الرئیس أبو عمار ومن زمیلي الكابتن عمر بدران أن نعمل دورة طیران لتسلم قیادة طائرته التى أهداها إلیه الرئیس صدام
حسین وبالفعل غادرنا إلى أمریكیا وعملنا الدوره وتسلمنا الطائره. وبعد أوسلو وبعد عوده الرئیس الى غزه كان مركزنا القاهره وعند
سفر الرئیس ننزل إلى مدینه العریش ثم ننطلق به إلى العالم وفي یوم ٣ حزیران عام١٩٩٦ الساعه السابعه صباحا دق جرس الهاتف
ورفعت السماعه وإذا هو الأخ أبو عمار یقول لي بتعمل ایه قلت له نایم قال نایم ایه تعال لي على غزه الساعة عشرة بتكون عندي قلت له
كیف سوف أوصل غزه على القلیل بدي ثماني ساعات ..رد بعصبیة تعال بطیارتك .. وین قال على مطار غزه…قلت له وین المطار هذا
شارع قال كلم السفیر وسكر الهاتف وبعد ثواني وإذا السفیر زهدي القدره یكلمني وبقول كل شيء جاهز وذهبوا إلى مطار القاهرة ومن
هناك إلى مطار غزه..قلت له عم تمزح قال أبو عمار كلمك قلت له اه قال نفذ قلت له لیش هو في مطار بغزه هذا شارع وكیف الإخوان
المصریین سوف یسمحوا لي قال لا تهتم كل شيء مرتب ذهبنا إلى مطار القاهرة وعملنا خطة الطیران وصار الموظف یضحك ویقول
مافي عندي على الخرائط اشي اسمه مطار غزه الخطه مرفوضه قلت له اتصل عمل اتصالاته وقال على بركه االله. طلبنا التشغیل
والاتجاه الى مطار غزه سمح لنا بذالك وقال االله اكبر االله معكم وتم الطیران إلى فوق مطار العریش وقالوا االله أكبر تهبطوا بسلام في
مطار غزه أخذت القیاده من زمیلي الكابتن عمر وبدأت بالنزول إلى ارتفاع مئة متر علني أعثر على ما یسمى مطار لأنه لا یوجد أجهزه
ولا أي شيء من مقومات المطارات غیر المدرج شارع طویل وصلت إلى ارتفاع عشره أمتار وشاهدت الشارع ونزلت إلى ارتفاع ثلاثة

أمتار وشاهدت الناس تلوح وترقص ثم عملت مرور آخر وثالث حتى أتاكد من سلامة المدرج وكنت أنادي على اللاسلكي علني اسمع
شيء واذا بصوت یبكي ویقول االله أكبر أهبط انت فوق مطار غزه العزه هنا انهارت الدموع من عیني ومن عیون زمیلي الكابتن عمر
والمهندس كمیل وتبادر إلى ذهني أن أرفع علم فلسطین وكان لدینا أعلام صغیره توضع على سیارةالرئیس فطلبت واحد من المهندس
وقلت له أن ینزع علاقة بدلة الرئیس الرمز واخذتها وعلقت العلم ورفعته في سماء فلسطین سماء غزه العزه وصلنا إلى مكان تواجد
الرئیس وتم فتح باب الطائره وخرجت ملوحا بالعلم وحملت على الأكتاف إلى أمام الرئیس الرمز رحمه االله وكان یبكي وحضنني وقال
لي مش قولتلك حتهبط في مطار غزه وسترفع العلم.
_ الكابتن زیاد البدا ،من الذي فكر في إنشاء مطار في فلسطین؟
طبعا الرئیس الرمز الشهید أبو عمار هو من خطط وفكر وأصر على عمل المطار وهو من أعطى التعلیمات وأشرف وتابع مع الكل.

كیف تحقق الحلم؟
وهو من طلب مني الهبوط في المطار وتحقك حلمه وحلمنا … وهذا لا یعتبر الافتتاح الرسمي للمطار كان موقف سیاسي.

_على أي اعتبار تم اختیار غزة لیكون فیها المطار الدولي ،ولماذا لم تختار القدس أو رام االله؟
تم اختیار غزه لتواجد الرئیس والقیاده هناك واتفاقیة أوسلو غزه وریحا أولا.

_ اللواءالكابتن الطیار زیاد البدا ،ما هي إمكانیات مطار غزة الدولي في تلك اللحظة؟
في یوم هبوطي كانت الإمكانیات صفر فقط شارع اعتبروه مدرج.
_كیف تلقى الشعب الفلسطیني خبر هبوط أول طائرة وأنت قائدها ، أیضا للقائد الرمز یاسر عرفات في مطار غزة الدولي؟
كانت الناس فرحه ترقص وتدبك وتغني.

_كیف كانت آلیات السفر من مطار فلسطین إلى الخارج حول أنحاء العالم والعكس؟
في البدایة كانت في صعوبة من قبل الطرف الثاني كانوا یطلبوا المسافرین إلى معبر رفح لعمل إجراءت السفر في الذهاب والعوده
وتفتیش العفش ثم صار العمل من نفس المطار وكانت الناس جدا مبسوطه عمره وحج وسفر إلى كل أنحاء العالم.

_كیف كان افتتاح مطار غزة الدولي؟
تم افتتاح مطار غزه الرسمي من قبل الرئیس الرمز یاسر عرفات والرئیس الأمریكي كلینتون وثم في شهر نوفبمبر تم الافتتاح الرسمي
للمطار وهبط في ذلك الیوم الطیران المصري والمغربي واإاردني والأسباني والفلسطیني وكانت آخر طائره تهبط
طائرة الرئیس أبو عمار، وعملت حركات بهلوانیة فوق المطار وتم الهبوط بسلام في مطار غزه شعور لا یوصف مزیج من الفرح و
الحزن والنشوه بتحیق الحلم الذي تدربنا من أجله لسنوات عدیدة.

وماذا كان شعورك في تلك اللحظة؟
بالتأكید الفرحة والسعادة التي كانت تغمرني، وأخیرا تحقق الحلم وصار لنا مطار.

_ما رد فعل افتتاح مطار غزة الدولي على الرؤساء والدول؟
بعد الهبوط في مطار غزه العزه سافر الرئیس إلى لندن لمقابلة اولبرابت ونزلنا في الفندق وطبعا كان یوم شاق وصعب كله بدون أي
تحضیر أو استعداد ونمت من التعب وفي الصباح أردت أن أفطر فنزلت الى المطعم وكانت الناس تنظر إلي باستغراب ففكرت أنني لابس
ملابسي بالغلط أوفي شىء غلط ذهبت إلى الاستقبال وسألته عن سبب نظرة الناس إلي فناولني الصحف العربیة والإنجلیزیة وكانت
صوري على الصفحةالأولى ومن ثم استوعبت نظرات الناس وبادلتهم التحیه ثم غادر الرئیس إلى العقبة واجتمعت مع الملك حسین رحمه
الله والرئیس حسني مبارك وعند نهایه الاجتماع حضر الملك حسین والرئیس حسني مبارك والوفد إلى طائرة الرئیس أبو عمار وكنت
واقفا لاستقبالهم فبادر الملك حسین رحمه االله بالسلام علي وقال لي مبروك افتتاح مطار غزه وأنت أفرحت الكثیر وأبكیت الكثیر ممن
شاهدوك وأنا واحد منهم وإلى الامام….ثم سلم الرئیس حسني حفظه االله علي وقال لي ممازحا سوف اسجنك كیف توافق وتهبط في مطار

غیر مؤهل وأنا والملك حسین طیران ونعرف مدى الخطورة التي قمت بها ولكنكم شعب الجبارین ربنا ینصركم وما ترد مره ثانیه على
أبوعمار.

_ما هو شعور القائد الرمز یاسر عرفات عند هبوط الطائرة بقیادتكم إلي مطار غزة لأول مرة؟
كان الرئیس الرمز یاسر عرفات فرحا ویبكي وضمني وقال لي إنه یومك وسیسجل في التاریخ ولقد خطفت الصحافین مني.

_ماذا یمثل لك القائد الخالد الرمز یاسر عرفات؟
الرئیس الرمز یأسر عرفات هو المؤسس والقائد والأب والإنسان والمناضل والحنون على الآسرى والشهداء والجرحى وعائلاتهم
والصلب والشجاع والمعلم رحمه االله.

_اللواء القائد الكابتن زیاد البدا ،صف لنا شعورك عند تدمیر المطار بعد 3 سنوات من إنشاءه؟
انه كان یوم أسود وصعب وشاق ودمر كل الفرح والأمل الذي بنیناه وشعرت بغضب شدید وفقدان عزیز علي ولكن الأمل باالله وثم بشعبنا
شعب الیاسر شعب الجبارین وفلسطین ولاده سنعید بناء المطار ومطارات أخرى وعشتم وعاشت فلسطین وعاشت القدس عاصمة دولتنا
الحبیبة وعاشت الفتح ورجالها الشرفاء.

ما هي أصعب الرحلات التي قمت بها؟
أصعب الرحلات جده الصین وهذه یطول شرحها والرحله الثانیة عندما ضربت أرنب في أثناء الهبوط في فینا والأخطر عندما دخلت
حمامه في المحرك أثناء اللإقلاع من مطار ماركا إلى غزه وتعطل المحرك واستمریت في الطیران إلى غزه والرئیس واقف خلفي وشاهد
عملیه الهبوط الاضطراري وبعد الخروج من الطائره شدني في شعري وضمني وقبلني.

وما هي هوایاتك؟
هوایتي لعبة كرة السله وكره القدم وأمارس ریاضة المشي والركض في الصباح .

عندما یركب الراكب الطائرة فإنه یرتاح عندما تعلو الطائرة فوق السحاب بحیث تكون الطائرة بعیدة عن المطبات الهوائیة ،هل ذلك
الإحساس موجود عند كابتن الطائرة أیضا؟
نعم الكل یشعر بالمطبات الجویه.

هل یتم مشاهدة التلفاز وأنتم في الطبقات العلیا؟
نعم أفلام یتم عرضها على الشاشات المثبته في الكراسي.

هل لدیك وقت لمزاولة الریاضة؟
نعم أزاول الریاضة في أوقات الفراغ وفي الفنادق.

ما هي التجهیزات التي تقوم بها قبل الرحلة؟
نذهب إلى المطار قبل ساعتین أو ثلاث لتفقد الطائره وعمل خطة الطیران وطلب الطعام من الشركات المعتمدة وتعبئة الوقود.
عادةً

ما هي أمنیتك؟
أمنیتي أن أهبط في مطار قلندیا القدس ،وهو من أقدم المطارات في الشرق الاوسط.